: وزير العمل نحن بصدد إطلاق دفعة جديدة من رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد
U3F1ZWV6ZTM4MDE1OTAyNTI1OTBfRnJlZTIzOTgzNzE4NTc4NzQ=

وزير العمل نحن بصدد إطلاق دفعة جديدة من رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد

وير العمل نحن بصدد إطلاق دفعة جديدة من رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد

 وزير العمل نحن بصدد إطلاق دفعة جديدة من رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد

وزير العمل نحن بصدد إطلاق دفعة جديدة من رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد لعام ٢٠٢٠  واحالة المتبقين من الشمول الالكتروني لعام ٢٠١٩ للجان الطبية المختصة 

تنفيذا لتوجيهات وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور عادل الركابي في حل جميع الملفات العالقة الخاصة بمستحقات المعين المتفرغ للاعوام ٢٠١٩ و٢٠٢٠ وفق التخصيصات المالية المتوفرة والمرصودة لذلك .

قال رئيس هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الحقوقي احمد هادي بنيه ان الهيئة بصدد إطلاق رواتب المعين المتفرغ للشمول الجديد أصحاب القرارات الطبية لعام ٢٠٢٠ وذلك وفق التخصيصات المالية المتوفرة والمرصودة لهم فضلا عن احالة المتبقين من الشمول الالكتروني لعام ٢٠١٩ وتحديدا شهري ١١ و١٢ من العام نفسه للجان الطبية المختصة في وزارة الصحة بغية اكمال الإجراءات الإدارية والقانونية الخاصة بهم .

وبين بنيه خلال لقاءه مدراء اقسام الهيئة في المحافظات بمقر الهيئة في بغداد يوم الخميس الموافق ١٥-٧-٢٠٢١ ان الهيئة وتنفيذا لتوجيهات السيد الوزير سوف تحسم ملف المتراكم والاموال المصروفة لغير مستحقيها وماترتب عليها من تبعات أرهقت كاهل المستفيدين جميعا مستحق او غير مستحق خلال الأيام القليلة المقبلة.

 وسوف ياخذ كل ذي حق حقه وفق مبدأ العدالة والمساواة دون تمييز او غبن مشيرا الى ان المتبقين من المتقدمين وفق الشمول إلالكتروني لاواخر عام ٢٠١٩ سوف يحالون للجان الطبية وفق جداول زمنية معدة لهذا الغرض تنشر لاحقا في بغداد والمحافظات.

 داعيا اياهم لعدم المراجعة الا بعد نشر تلك الجداول مؤكدا ان كل تلك الإجراءات مرهونة بغلق ملف المتراكم للاعوام السابقة ٢٠١٨،٢٠١٧،٢٠١٦ قريبا جدا لكي يتسنى للهيئة المباشرة بالعمل مع المستفيدين للاعوام ٢٠١٩ و٢٠٢٠ وفق مامبين اعلاه وان حقوق الجميع محفوظة وماهي الا مسألة وقت لينالوا مستحقاتهم خلال هذا العام .

تنويه هام اضغط على الرابط أدناه لمتابعة آخر الأخبار اول بأول 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة