: التربية النيابية تحدد موعداً محتملاً لبدء العام الدراسي وتؤكد دعمها إجراءه حضورياً
U3F1ZWV6ZTM4MDE1OTAyNTI1OTBfRnJlZTIzOTgzNzE4NTc4NzQ=

التربية النيابية تحدد موعداً محتملاً لبدء العام الدراسي وتؤكد دعمها إجراءه حضورياً

التربية النيابية تحدد موعداً محتملاً لبدء العام الدراسي وتؤكد دعمها إجراءه حضورياً

 التربية النيابية تحدد موعداً محتملاً لبدء العام الدراسي وتؤكد دعمها إجراءه حضورياً 

حددت لجنة التربية النيابية، اليوم السبت، موعداً محتملاً لبدء العام الدراسي المقبل، فيما أكدت دعمها العودة للدوام الحضوري.

ويوم أمس، أكد وزير التربية علي حميد الدليمي، أن العام الدراسي المقبل سيكون حضوريا.

وقال عضو اللجنة صفاء الغانم في إن "لجنة التربية ستجتمع خلال الأيام المقبلة مع وزارة التربية لوضع خطة العام الدراسي المقبل"، مبينا أن "من المحتمل أن يكون الدوام في 1/ 11/ 2021.

وأشار إلى أن "هناك رغبة من الوزارة واللجنة بأن يكون الدوام حضوريا"، داعيا "وزارة التربية الى تهيئة كافة الظروف والمستلزمات لبدء العام الدراسي المقبل.

وأشار إلى أن "اللجنة ستناقش مع الوزارة منهاج العام الدراسي المقبل وتوزيع الكتب وتقليص المناهج ودوام السنة الدراسية المقبلة.

ولفت من جانب آخر إلى أن "إجبار التدريسين على اخذ اللقاح يرجع القرار فيه الى وزارة التربية، ومن المفترض أن يأخذ الجميع اللقاح من اجل عودة الحياة الى طبيعتها"، مشدداً على "وجوب أن يقوم جميع الموظفين والمواطنين بأخذ اللقاح للسيطرة على الفيروس.

وأكد ضرورة أن "تكون هناك حملات توعوية كبيرة لتشجيع المواطنين على اخذ اللقاح"، مشيراً إلى أنه "من الأولويات أن تكون فئات الأساتذة والتدريسين وكوادر الصحة ومنسوبو الجيش والشرطة في طليعة المتطعمين باللقاح لتماسهم المباشر مع المواطنين".

تنويه هام اضغط على الرابط أدناه لمتابعة آخر الأخبار اول بأول 


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة