: الأنواء الجوية تصاعد للغبار وانخفاض في درجات الحرارة
U3F1ZWV6ZTM4MDE1OTAyNTI1OTBfRnJlZTIzOTgzNzE4NTc4NzQ=

الأنواء الجوية تصاعد للغبار وانخفاض في درجات الحرارة

الأنواء الجوية تصاعد للغبار وانخفاض في درجات الحرارة

 الأنواء الجوية تصاعد للغبار وانخفاض في درجات الحرارة

أعلنت هيئة الأنواء الجوية، اليوم الثلاثاء، عن حالة الطقس في البلاد للأيام المقبلة، فيما توقعت تصاعداً للغبار مع انخفاض في درجات الحرارة.

وذكر بيان للهيئة أن "طقس البلاد ليوم غد الأربعاء سيكون صحواً وحاراً في المنطقتين الوسطى والجنوبية ، بينما سيكون الطقس في المنطقة الشمالية صحواً، ولا تغير في درجات الحرارة في المنطقة الوسطى ، في حين ستكون مقاربة لليوم السابق في المنطقتين الشمالية والجنوبية ، أما الرياح فستكون شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س وتنشط خلال النهار الى (30-20) كم/س مسببة تصاعد الغبار في عموم البلاد".

وأضاف البيان أن "طقس يوم الخميس سيكون صحواً في المنطقتين الوسطى والشمالية ، ودرجات الحرارة تنخفض قليلاً عن اليوم السابق ، والرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س وتنشط خلال النهار الى (20-30) كم/س مسببة تصاعد الغبار .

 بينما سيكون الطقس في المنطقة الجنوبية صحواً وحاراً ، ودرجات الحرارة تكون مقاربة لليوم السابق ، فيما ستكون الرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س وتنشط خلال النهار الى (20-30) كم/س.


وبين أن "طقس يوم الجمعة سيكون صحواً في المنطقتين الوسطى والشمالية، فيما سيكون صحواً وحاراً في المنطقة الجنوبية ، أما درجات الحرارة فستكون مقاربة لليوم السابق في الاقسام الوسطى والجنوبية،

 في حين تنخفض قليلاً عن اليوم السابق في القسم الشمالي من البلاد، والرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س في عموم البلاد".

ولفت الى، أن "طقس البلاد ليوم السبت المقبل سيكون صحواً في المنطقتين الوسطى والشمالية ، بينما سيكون صحواً وحاراً في المنطقة الجنوبية،

 فيما ستنخفض درجات الحرارة قليلاً عن اليوم السابق في المنطقة الوسطى، وتكون مقاربة لليوم السابق في المنطقة الشمالية، ولا تغير فيها في المنطقة الجنوبية، أما الرياح فستكون شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة (10-20) كم/س في عموم البلاد.

وأدناه حالة الطقس للأيام المقبلة بحسب ما نشرته هيئة الأنواء الجوية.






تابع قناة التلكرام ليصلك الخبر اول بأول ع رابط أدناه

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة